تطورات جديدة إيجابية في موضوع طه ياسين الخنيسي وعودته للملاعب – التفاصيل

دفع طه ياسين الخنيسي ثمن خطإ ارتكبه عن غير قصد، عندما تناول دواء يحتوي على مواد محظورة وبالتالي فإن العقوبة التي سلطتها عليه لجنة التأديب في الكنفيدرالية الإفريقية لكرة القدم قانونية طالما أن التحاليل أثبتت وجود هذه المواد. ورغم أن الخنيسي لم يتناول مواد بهدف تحسين قدراته البدنية إلا أنه على غرار عدد كبير من اللاعبين وقع في الخطإ الكبير الذي كان عليه أن يتفاداه لأن اللاعب مجبر على عدم استعمال أي دواء إلا بموافقة من طبيب النادي لتفادي هذا السيناريو .. 


و يمكن للخنيسي أن يتفادى العقوبة إن أثبت أن تناول الدواء كان عن حسن نية ولم يكن يقصد تحسين لياقته البدنية، فهي الالية الوحيدة التي تمكنه من تخفيض العقوبة إلى فترة أقصر قد تصل في أقصى الحالات إلى 6 أشهر وتمت في عديد المناسبات مراجعة عقوبات سلطت على اللاعبين بعد أن ثبت للجميع أن وجود هذه المواد الممنوعة لم يكن بغاية تحسين القدرات البدنية، بل من أجل التغلب على آلام أخرى. وعليه فإن إمكانية مراجعة عقوبة هداف الترجي واردة واستئناف العقوبة سيكون فرديا أي من قبل اللاعب وليس الترجي الرياضي ومن شبه المؤكد أن يتم تخفيف العقوبة الأصلية ما يسمح للخنيسي بالعودة إلى الملاعب قريبا

إرسال تعليق

أحدث أقدم