أبرز الأسباب التي جعلت من الترجي أقوى فريق في العشرية الأخيرة

أولا منافسته الدائمة على الألقاب حيث تواجد 4 مرات في نهائي دوري الأبطال (2011-2012-2018-2019) توج منهم في 3 مناسبات (2011-2018-2019)، و إضافة إلى تسجيله لأرقام ممتازة و عالية جدا مثل الرقم القياسي في المباريات المتتالية بدون هزيمة في رابطة الأبطال (21 مباراة). ثانيا حسن إختيار و توظيف المدربين في الفريق، مثل معين الشعباني الذي شهد نجاح و توج برابطة أبطال إفريقيا بالرغم من أنه تم تعيينه كمدرب قبل مباراة النصف النهائي من الكأس الإفريقية، ليواصل على إثرها التتويج بالنسخة الموالية ليدخل تاريخ الترجي و دوري الأبطال لأصغر مدرب يتوج بالاميرة الإفريقية لمرتين متتاليتين.


ثالثا هو رئيس النادي السيد حمدي المدب الذي يبذل كل جهده و مقدوره من أجل إسعاد الجماهير الترجية و من أجل ضمان استقرار الفريق و السيطرة محليا و قاريا مع توفير كل ما يلزم من انتدابات و إضافات للفريق التضحية من أجل جماهير و ألوان النادي.
رابعا و هو حسن إختيار و انتداب اللاعبين حيث نجح الترجي في جلب عديد النجوم من طراز عالية قادوا نادي باب سويقة إلى التعملق قاريا لموسمين متتاليين مثل يوسف البلايلي، فرانك كوم، أيمن بن محمد، سعد بقير، أنيس البدري، و العديد الذين ضحوا من أجل عراقة النادي و إسعاد الجماهير. خامسا و أخيرا هي القوة الجماهيرية الرهيبة التي يملكها الترجي حيث لم يتوقف المحبين في التشجيع المتواصل للفريق و تواجدوا أينما يحل الترجي إذ قاموا بتحولات رهيبة بأعداد كبيرة جدا خارج أرضية الوطن و ذلك من أجل مساندة نادي باب سويقة و التشجيع الدائم و تحفيز اللاعبين في كل مباراة و كل مسابقة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم